حملة لتلقيح مليون رأس من المواشي في الموصل

ترجمة : طارق
الطائي


شرع العراق
والامم المتحدة في تنفيذ حملة تلقيح مليون رأس من الماشية تقريباً في الموصل، خشية
من أن تكون هذه الحيوانات مُصابة بأمراض، إذ لم يتم تلقيحها مُنذ سيطرة تنظيم “داعش”
على المدينة في حزيران عام 2014.

وقال ممثل وكالة
الأغذية التابعة للأمم المتحدة في العراق فاضل الزعبي، في بيان رسمي: “أذا لم
تُتخذ إجراءات عاجلة، ستكون هنالك مؤثرات كارثية على أنتاج الماشية والامن
الغذائي”.

وحذر بيان لمنظمة
الامم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، من ان الماشية إذا كانت تحمل أمراض وبائية
شديدة العدوى، فإنه من المُحتمل أن ينتشر بشكل سريع متجاوزاً الحدود الوطنية ليصيب
الماشية والبشر فيها”.

وتتضمن الامراض
التي يُمكن أن تنتشر
الحمى
المتموجة: وهو مرض بكتيري ينتقل الى البشر من الحيوانات المصابة عن طريق الحليب
الملوث أو غير المُبستر. ومرض الحمى القلاعية: وهو مرض شديد العدوى، وأحياناً يكون
مُميتاً، يؤثر في “الحيوانات ذات الحوافر” ولكنه لا يُشكل تهديداً مباشراً
للبشر.

كما قال كبير منسقي الاستجابة للطوارئ في
المنظمة بول شكلونك: ان الماشية التي يتم تلقيحُها ويصل عددها الى مليون رأس من
الاغنام، والماعز، والابقار، والجاموس يملُكها ما يقارب (210 الاف) مربي للماشية ممن
كانوا يعيشون في مناطق كانت خاضعة لسيطرة “داعش”.

وأضاف، “هؤلاء المربون يعتمدون على
مواشيهم لتوفير الغذاء والدخل، ولكنهم يقطنون في مناطق لا تتوافر فيها أعلاف
طبيعية للحيوانات التي يملكونها، كما أنهم غير قادرين على السفر وتوفير الاعلاف
بسبب التوترات الطائفية”.

وذكر أحد مربي المواشي لوكالة “رويترز”
عبر الهاتف انهم اذا فقدوا ماشيتهم، فانهم سيفقدون سُبل عيشهم، ومن ثم يفقدون مصدر
الأمن الغذائي.

وخلال الشهرين أو الثلاثة أشهر القادمة،
ستعمل منظمة الامم المتحدة للأغذية والزراعة على توفير اللقاحات لوزارة الزراعة
العراقية لتلقيح الحيوانات ضد ستة أمراض، فضلا عن توفير أعلاف عالية التغذية لما
يقارب (60000) حيوان.

ووفقاً لمنظمة (فاو)، يعيش نحو ثلث سكان
العراق (أي 12) مليون مواطن في المناطق الريفية، ويعتمدون على الزراعة في توفير سُبل
عيشهم، إضافة الى اعتمادهم على الابقار والماعز والاغنام التي يتم تربيتُها من أجل
أنتاج اللحوم والصوف والحليب والجلود.

وأضافت المنظمة بأن سنوات الصراع في
العراق تركت أثاراً مدمرة على القطاع الزراعي، اذ دمرت أو تضررت المحاصيل والمعدات
والماشية والبذور والمواد الغذائية المُخزنة.

المصدر: صحيفة
الدلي ميل

http://www.dailymail.co.uk/wires/reuters/article-5008911/Iraq-takes-steps-save-Mosul-livestock-Islamic-States-rule.html?ITO=1490&ns_mchannel=rss&ns_campaign=1490

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى