نينوى : اقتصاد هش تحت مطارق الحرب (1)

(خاص)


الحرب آفة الاقتصاد،
خاصة إذا كان اقتصادا هشّا تعرض لضربات موجعة على مدى العقود الاربعة الماضية،
نينوى واحدة من اغنى المحافظات العراقية بالثروات الطبيعية والبشرية، تعرضت
لاستنزاف اقتصادي غير مسبوق خلال السنوات الثلاث التي خضعت فيها لسيطرة تنظيم
“داعش”.

للوقوف على جحم النكبة الاقتصادية التي اصابت
نينوى، يجب التعرف على وضع المحافظة الاقتصادي ما قبل ٢٠١٤
.

الثروات
الطبيعية

نينوى محافظة زراعية تشتهر بانتاج الحبوب، سيما
الحنطة فهي تعد سلة خبز العراق، كما يزرع فيها القطن والشلب والذرة الصفراء وعباد
الشمس والخضروات والبقوليات والبذور الزيتية والاعلاف
.

الحبوب احتلت نينوى المركز الأول في انتاج الحنطة بنحو مليون طن
و349 ألف، ما نسبته 26.7% من مجموع إنتاج البلاد، في الموسم الزراعي الذي سبق
سيطرة “داعش” عليها.*(جدول١)

أما انتاجها من الشعير فبلغ 56.3% من إجمالي الانتاج في العراق،
بكمية 719 الف طن، وهو ايضا المركز الاول، بحسب وزارة التخطيط.*(جدول٢)


الثروة الحيوانية

تحتل نينوى مراكز الصدارة في الثروة الحيوانية
بين محافظات العراق، اذ تشتهر بتربية الأغنام، وقد استأثرت بحوالي 16.2% من عدد
الأغنام في العراق إلى جانب تربية الابقار 3.1% والماعز 7.7%، والجاموس 4.9%. لعام
2008 *(رابط ١
)

وهي تضم ما يقارب مليون رأس من المواشي حاليا،
بحسب ارقام منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) ووزارة الزراعة العراقية
.

الثروة المائية

تضم نينوى أكبر خزان للمياه في العراق وهو سد الموصل الذي تبلغ
قدرته التخزينية 11,11 مليار متر مكعب، ويخترقها نهر دجلة الذي يقسمها الى نصفين
شرقي وغربي
.

المعادن

الكبريت يتركز الكبريت في منطقة المشراق 45 كم جنوب الموصل، ويبلغ
احتياطي الكبريت في تلك المنطقة نحو ٦٠٠ مليون طن، ويتصف كبريت المشراق بلونه
الأصفر الفاتح والذي يضم نسبة قدرها 99% من الكبريت، لكن معمل كبريت المشراق الذي
ينتج الكبريت المصفى والزراعي ويضم ايضا معمل الشب وحامض الكبريتيك المركز توقف عن
الإنتاج منذ تعرضه للنهب سنة 2003، وقد أكمل “داعش” مسلسل تخريب هذه الثروة
عندما جعل المعمل ومنشآته مقرا للتفخيخ فقصفها التحالف الدولي في شهر تشرين الثاني
2014، والحق دمارا كبيرا فيها، لكن الوزارة اعلنت انها بصدد تأهيل المعمل واعادة
انتاج الكبريت الزراعي والشب.*(رابط)
2

النفط
لنينوى 27 حقلا مستكشفا
منها 4 حقول منتجة في القيارة وعين زالة وبطمة وصفية، وهناك 23 حقلا مستكشفا في
الابار العميقة هي حقول : (نجمة قصب، مشورة ، ابطخ، كلر، بحيرة ، قصير ، رافان،
ساسان ، علان ، عداية ، جاوان ، الكوير، حبارة ، المشراق، عين غزال ، تل حجر ،
قند، عطشان ،ابراهيم ،قليان ، خليصية ، ومتياهة) فضلا عن ابار قضاء الشيخان
.

زيادة على ذلك هناك 40 تركيبا جيولوجيا مؤشرا
وغير محفور، واظهرت الدراسات الحديثة ان الاحتياطي النفطي في نينوى يشكل نحو 2.3%
من مجموع احتياط العراق
.
أما الاستثمار النفطي
فقد ابرمت وزارة النفط ضمن جولة التراخيص الثانية عقدا مع الشركة الانغولية
“سونانكول” وذلك لتطوير حقلي نجمة والقيارة للوصول بالإنتاج لهذين
الحقلين الى 230 البرميل يوميا بحلول عام 2017، لكن عناصر “داعش” قوضوا
هذه الخطط، حيث الحقوا خرابا كبيرا في حقول النفط جنوب الموصل عندما اضرموا النار
فيها قبل فرارهم، وبقيت النيران مشتعلة فيها لخمسة اشهر تقريبا.

وتسعى
وزارة النفط الى زيادة الإنتاج من حقول نينوى الى أكثر من 30 ألف برميل يوميا بعد
تحرير المحافظة، بهدف تغطية الحاجة المحلية للمصافي ولمحطات الطاقة الكهربائية
وتلبية احتياجات المدن المحررة”.(رابط ٣)


المناخ والتضاريس
والموقع الجغرافي

تتمتع نينوى بظروف
مناخية ممتازة حيث تنفرد من بين محافظات العراق بطول فصليها الربيع والخريف حتى
سميت بأم الربعين ويختلف مناخ المحافظة باختلاف تضاريسها السطحية تتراوح درجات
الحرارة في فصل الشتاء عموما” بين (-5 – +8) وفي الصيف بين (40 مْ – 50مْ).

وتقسم تضاريس محافظة نينوى إلى:

المنطقة الجبلية

والتلال

والمنطقة المتموجة والهضاب

ويعد موقع المحافظة الجغرافي عاملا مهما في
المنطقة اذ تعتبر حلقة وصل بين الشمال والجنوب ولديها حدود مع سوريا وقريبة على
حدود تركيا وهو ما يجعلها طريقا تجاريا مهما
.


روابط المواقع المعتمد على ارقامها في اعداد التقرير :
١وزارة الزراعة – البيانات الاحصائية لعام ٢٠١٦
http://www.zeraa.gov.iq/index.php?name=Pages&op=page&pid=98

٢وزارة الصناعة – معمل كبريت المشراق

http://www.industry.gov.iq/index.php?name=News&file=article&sid=2179

 ٣النفط

http://baretly.net/index.php?topic=18132.0

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى