فريق اممي يبدأ جمع أدلة عن جرائم داعش

بدأ فريق تابع للأمم المتحدة إجراء تحقيقات في العراق، من أجل جمع وحفظ الأدلة المتعلقة بارتكاب تنظيم داعش انتهاكات قد تصل إلى حد جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية.

ونقلت وكالة رويترز عن الفريق بدء عمله بعد أن أقر مجلس الأمن الدولي العام الماضي، بالإجماع على تشكيله،

وكان خبراء في الأمم المتحدة قد حذروا عام 2016 من أن تنظيم داعش يرتكب إبادة جماعية بحق الايزيديين في سوريا والعراق، وذلك في سبيل القضاء على هذه الأقلية من خلال القتل والاستعباد الجنسي وجرائم أخرى.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، لمجلس الأمن إن “فريق الأمم المتحدة بقيادة المحامي البريطاني كريم أسد أحمد خان، سيبدأ العمل في العشرين من آب”.

ويُشير القرار الصادر عن الأمم المتحدة عام 2017 إلى أن الأدلة التي يجمعها الفريق في ساحات أخرى، مثل المحاكم الدولية، هو أمر “يحدد بالاتفاق مع الحكومة العراقية في كل قضية على حده”، وفق القرار أيضًا فإن الأدلة تجمع بالأساس لتستخدمها السلطات العراقية ثم “المحاكم المختصة على المستوى الوطني”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى