طبيبة عراقية تجري 11 عملية في اقل من 12 ساعة

ليس غريبا ان تزدحم عيادة طبيبة نسائية بعشرات النساء المريضات يوميا ، لكن ان تجري طبيبة 11 عملية توليد لنساء في غضون 12 ساعة فقط، فهو امر بعيد عن الواقع لكنه حدث بالفعل في مستشفى الفرات الأوسط في مدينة النجف.

الدكتورة عبير طراد كانت تعمل اثناء خفارتها في المستشفى حينما وردت اليها عدة حالات طارئة لنساء بعضهن كانت حياة اجنتهن في خطر واخريات وضعهن الصحي لا يستدعي الانتظار مما اضطرها الى دخول صالة العمليات واجراء 11 عملية دفعة واحدة في اقل من 12 ساعة هي مدة خفارتها في المستشفى.

وقالت الدكتورة ان سبب إجرائها هذا العدد الكبير من العمليات يعود الى وجود حالات خطورة على الأم أو الوليد أو وجود عملية سابقة لدى الأم ما يعني أن الولادة اللاحقة تكون بعملية أيضاً، أو تسرب السائل مع عدم حصول الولادة  وغيرها من الأسباب الأخرى.

وأكدت وزارة الصحة العراقية في بيان لها اليوم الاحد ان ما فعلته الدكتورة عبير هو حالة نادرة إذ وفدت الى المستشفى في يوم خفارتها اعداد من النساء اللواتي مررن بوضع طارئ وهو لم يحدث مع غيرها من الطبيبات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى