بجهود فردية.. فتاة ايزيدية تبادر لفتح مكتبة للقراءة في مخيمات النازحين

 

المنصة – مشروع صحافة المواطن

اميرة عتو من أهالي قضاء شنكال رغم عدم انهائها الدراسه الثانوية بسبب هجوم داعش الارهابي على مدينتها ولجوئها الى جبل سنجار وعاشت معاناة قلة الطعام والمياه والاوضاع الانسانية الصعبة، الا انها قررت تحدي الظروف والمساهمة في تخفيف الكارثة التي تعرض لها الاف الايزيديين.

منذ الايام الاولى لنزوحها قررت العمل التطوعي لمساعدة الاف الايزيديين الذين تضرروا من ارهاب داعش، وقبل ايام قررت تبنّي مبادرة استثنائية عبر انشاء مكتبات للقراءة في مخيمات النزوح في خطوة تحفيزية للنازحين لاكمال تعليمهم وتثقيفهم رغم الاوضاع المعيشية الصعبة داخل المخيمات.

وتقول اميرة لـ “المنصة” انها اطلقت مشروعها بأفتتاح اول مكتبة للكتب داخل مخيم بيرسفي2 للنازحين، عبر جمع اكثر من (2400) بمجهودها الخاص من بغداد والموصل بالتعاون مع عدد من المكتبات والميسورين من مختلف المحافظات.

وتضيف اميرة “حتما اذا حصلت على الدعم و التشجيع من قبل مؤسات ومنظمات مجتمع مدني سأقدم كل جهدي لتوسيع المبادرة لتشمل مخيمات نزوح اخرى لتحقيق حلمي”، داعية مجلس محافظة نينوى الى المساهمة في المشروع.

 

 

*يندرج هذا الموضوع ضمن مشروع “صحافة المواطن” الذي تتبناه المنصة وتنشر فيه مساهمات المواطنين والقراء.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى