اعتقال هكر تسبب بطلاق امرأتين ومقتل ثالثة في الكوت

المنصة – واسط

بعد مطاردة وتعقب تقنيين استمرا لمدة عام ونصف، ألقت مفارز استخبارات وزارة الداخلية في واسط القبض على “هاكر” اخترق عدد من الصفحات الشخصية على الفيسبوك لسياسيين وإعلاميين وأعضاء في الحكومة المحلية، فضلا عن تسببه في طلاق امرأتين ومقتل ثالثة.

مصدر أمني في مديرية الاستخبارات قال لـ”المنصة” إنَّ الهكر يسمي نفسه بـ”جعفر الحمداني” ويعد واحداً من أبرز قراصنة الأنترنيت في محافظة واسط، وتسبب في طلاق فتاتين ومقتل ثالثة بعد نشر صور شخصية لهن على مواقع التواصل الاجتماعي وانه اعترف بنشر صور فاضحة لضحاياه على مواقع التواصل الاجتماعي.

الهكر الذي يبلغ من العمر 26 سنة وذاع صيته في مختلف مدن المحافظة، إذ إِنشئ عدد كبير من الصفحات الوهمية التي تبث السموم والأخبار الكاذبة، وتشوه سمعة الكثير من الشخصيات المهمة من أبناء المحافظة، فضلاً عن اختراق العشرات من الحسابات الشخصية للمواطنين والمواقع الحكومية، كما وتسبب في نشر الشائعات وهتك حرمة الكثير العائلات الواسطية وزرع المشكلات العشائرية فيما بينها.

وعقب الإعلان عن القاء القبض على المتهم من قبل قسم التقنيات والمعلوماتية والفريق التكتيكي في مديرية الاستخبارات، دعا محافظ واسط محمد جميل المياحي كل المتضررين من الجرائم الإلكترونية التي ارتكبها الهكر الملقى القبض عليه الى إقامة الدعاوى القضائية ضده لاستحصال حقوقهم.

وبحسب مصادر “المنصة” فإن الهكر المذكور تسبب في خلق أزمات سياسية بين الكتل والأحزاب من خلال إنشاء الصفحات الوهمية على مواقع التواصل الاجتماعي والتي تستهدف كياناً وتمجد كياناً آخر، وترفع صوراً وشعاراً لكيان معين لإثارة المشاكل والاستهداف السياسي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى