عائلات ميسانية تكسر حظر التجوال و تتجه نحو الاهوار

ميسان – مهدي الساعدي

جمع موقد تحضير خبز طحين الرز او كما يسميه ابناء الجنوب (الرصاع) الحاج ابو صالح و اولاده، على حواف هور المالح اقرب اهوار و مستنقعات مدينة العمارة بعد وصولهم في سفرة صباحية، سالكين الشوارع الفرعية ليتجنبوا نقاط التفتيش.
الهدوء النسبي في المدينة دفع بعض العائلات الميسانية الى مغادرة المنازل والبحث عن مكان بديل يجمع بين عدم الاختلاط واستنشاق الهواء النقي، كاسرة بذلك حظر التجوال الساري منذ اسابيع في مدينة العمارة، كأجراء وقائي ضد الاصابة بفيروس كورونا.
صيد السمك هواية يفضلها ابناء المدينة و اتخذ منها الكثيرون ذريعة للخروج من المنازل، في وقت تعالت فيه الاصوات للبقاء فيها خوفا من الاصابة بعدوى الفيروس.
الاصابات التي اعلنتها دائرة صحة ميسان وذهب ضحيتها احد ابناء المحافظة، و ما ترتب عليه من فرض حظر التجوال و غلق الطرق، لم تثن ابناء المدينة خصوصا في احياءها الشعبية.
يقول الحاج ابو صالح (70 عاما) و هو يقلب حطب الموقد بعد خفوته بسبب تراكم الرماد عليه “الاختناق من البقاء في المنازل و الملل الذي يولده الروتين اليومي و اصرار اولادي على الخروج، دفع بي للجوء الى بيئة اكثر امانا تبقينا مع بعضنا نتجنب فيها الاختلاط بالاخرين، نقضي فيها نهارنا اعلم خلاله اولادي طرق صيد السمك التي كنت امارسها منذ صباي”.
ويتابع الحاج ابو صالح كلامة بعد وضعه السمك على موقده الذي يحتضن الخبز “اشعر بأنتعاش كبير عند وصولي الى مناطق الاهوار و انا اعيش ما افقدني اياه التمدن، من التمتع ببساطة الحياة البدائية”.


مستنقعات الماء القريبة من جزء مدينة العمارة الشرقي، تشهد في فصل الربيع انتعاشا بسبب الامطار و السيول و المشاريع التي ترفد الاهوار بالماء، قبل اضمحلالها في فصل الصيف الشديد الحرارة إذ تحولت الى مكان لجذب الفارين من الحضر المنزلي.
لم تقتصر حالة كسر قرار حظر التجوال في مدينة العمارة على عائلة الحاج ابو صالح، بل هناك الكثير من الحالات المشابهة سواء في الاهوار او في غيرها من مناطق المحافظة المختلفة التضاريس.
على مسافة من موقد الحاج ابو صالح تلوح اعمدة متباعدة من الدخان، رسمت الوانها المتدرجة من السواد لوحة مائدة سكنة الاهوار جمعها قاسم مشترك متمثلا بأنبعاث رائحة السمك المشوي.
انشغال شابين بتفقد شباك صيد السمك وهم يخوضون في الماء تاركين ملابسهم و مؤنتهم في حوض دراجتهم النارية، ذات العجلات الثلاث الشهيرة ب (التكتك) التي تلوح بكثرة في مثل تلك الاماكن يوحي بالشعور بالامان لمن اتخذ تلك الذريعة سببا للتنزه.
مفترش آخر لمجموعة من الشباب ركنوا بجواره دراجاتهم النارية تعالت خلاله ضحكات مزاحهم، حدثنا منهم الشاب محمد عبد ( 20عاما) “نحن اصدقاء حارة واحدة، وجدنا متنفسنا بعيدا عن الضغوط النفسية التي ولدتها اخبار تفشي فيروس كورونا، والرتابة المملة من البقاء في المنازل و الانقطاع عن التواصل مع اصدقاءنا الاخرين، استطعنا و بعد جهد اقناع اهلنا للخروج بضمان اتخاذ وسائل الوقاية و عدم الاختلاط متسربين عبر الازقة و الطرق غير المأهولة، بعيدا عن اعين رجال الامن للوصول الى هنا”.


رفاق محمد لا يجيدون تحضير الطعام كعائلة الحاج ابو صالح، فهم لم يألفوا حياة رجل الاهوار لذلك جلبوا طعامهم معهم، وهم يلبسون الكفوف الملونة التي اصبحت في الآونة الاخيرة تقليعة شبابية جديدة تناغمت مع الازمة، و اقتصر موقدهم على اعداد الشاي الذي لا يتطلب تحضيره سوى وضع مقدار كافي من ورق الشاي على الماء المغلي، على قطع خشبية مشتعلة جلبوها معهم ايضا.
عند اقتراب الشمس من خط الافق و تشبع لونها بالصفار مؤذنة بانطلاق اشارات حلول المساء، يمازجها عودة قطعان الاغنام بقيادة راعيها نحو مرابضها في المنطقة، تتجه العشرات من السيارات و الدراجات النارية صوب مدينة العمارة بينها عائلة الحاج ابو صالح و هي تشكل ازدحاما، بسبب دخولها الشوارع الترابية غير المعبدة مبتعدة عن سيطرات القوات الامنية.


يقول مدير مكتب شؤون المواطنين في محافظة ميسان اسماعيل ثامر “الخروج من المنازل لغير الضرورة، مخالفة صريحة و واضحة لقرار اللجنة العليا و خلية ازمة فيروس كورونا القاضي بفرض حظرالتجوال، و يعتبر انتهاك صريح لسلامة المواطنين لاسباب كثيرة منها، التسبب بنقل الفيروس نحو المدينة و بالاخص في مناطق تشهد تبادل الجلسات في نفس المكان، بالاضافة الى ان مناطق سلوك الشوارع غير الرئيسية التي تتخلل غالبيتها مكبات للنفايات، يشكل خطر آخر للإصابة و نقل الفيروس”.
عائلة أبو صالح لا تكترث كثيرا لتلك النصائح فهم لا يختلطون مع أناس اخرين وفي الوقت ذاته يرفهون عن انفسهم بالخروج الى الاهوار “لقد نضجت وأصبحت جاهزة للأكل” قالها أبو صالح بعدما استل احدى سمكاته من النار وهيأ ابريق الشاي ليضعه قرب الموقد فلا شيء ألذ بعد اكلة السمك من شرب الشاي المحضر على الحطب.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. Wonderful blog you have here but I was wondering if
    you knew of any discussion boards that cover the same
    topics discussed in this article? I’d really love to be a
    part of community where I can get advice from other knowledgeable people that share
    the same interest. If you have any suggestions, please let me know.
    Thanks a lot!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى