حظر تجوال… اغنية ولدت في الحظر العسكري و انتشرت في زمن الكورونا

المنصة – مهدي الساعدي

“شاركت بكتابتها و قمت بتلحينها مباشرة و غنيتها” عن اغنية حضر تجوال، التي ولدت في ظروف حربية و انتشرت في اخرى وقائية، يقول المطرب كريم منصور.
ترافة الوتر الذي هزته انامل ابداعية جنوبية، عكس قدرته على لمس مشاعر المستمعين و هو يمتزج بصوت ميساني، دفئ نبراته تصغي لها الاسماع و تطرب لها النفوس، عذوبة الكلمة امتزجت مع لغة العود وجمعهما صوت شجي انتج لوحة ابداعية، جسدت عناوين منع التجول.
الاغنية التي غزت مواقع التواصل الاجتماعي و رافقتها موجة من المونتاجات المختلفة، تجسد حضر التجوال الاحترازي الذي فرض كأجراء وقائي ضد انتشار فيروس كورونا.

الشاعر جبار صدام كاتب كلمات اوبريت (هاي بلادي) الذي شارك بأداءه نخبة من المطربين العراقيين و العرب، بالاضافة الى خزين شعري ترجمه المطربين العراقيين الى اغاني لا زالت شاهده على ابداعه الشعري، كتب كلمات الاغنية لمحاكاة ظروف الحضر الذي فرضته القوات العسكرية في بغداد بعد سقوط النظام خلال احداث عام 2003.
الشاعر جبار صدام يتحدث لـ”المنصة” حول الظروف التي ظهرت فيها الاغنية ويقول “كتبت كلمات الاغنية اثناء احداث 2003 و بعدما قامت قوات التحالف العسكرية بغلق الشوارع، و فرض حضر للتجوال في بغداد الامر الذي ادى الى انقطاع السبل للقاء الاحبة، و قد تعرضت اثناء خروجي الى مضايقات شديدة كادت احداها ان تؤدي بحياتي، و حين عجزت عن الوصول لمن احب لجأت الى الورقة و القلم”.
و عن التقارب بين حظر التجوال حينما انطلقت الاغنية وحظر التجوال اليوم يقول الشاعر “هنالك تقارب الى حد ما مع الفارق في التعامل في ذلك الوقت إذ كانت مضايقات القوات العسكرية الاميركية اكثر رعونة”.
كاتب الاغنية جمعته مع المطرب كريم منصور اعمال مشتركة تمتد لثمانينيات القرن الماضي، إذ وقع اختيار منصور عليها في ذلك الوقت أيضا والسبب كما يرى هو ان “القصيدة كانت جميلة و تتناول موضوع غريب في قالب قصصي، و القصيدة القصصية تبقى حية لأطول مدة ممكنة”.
يقول منصور لـ”المنصة” حول سبب غنائه للكلمات ان “كلمات الاغنية اعجبتني الى درجة وصلت للمشاركة بتغيير و كتابة بعض مذاهب القصيدة، بالاتفاق مع الشاعر و وضعت اللمسات اللحنية عليها مباشرة، و تم تسجيلها في وقت قياسي”.
فضل مطرب الاغنية تأجيل تصويرها لكن الظروف شاءت غير ذلك، مع تزامن حضر التجوال الوقائي اصبحت مادة دسمة للهواة، بأضافة اجواء الحضر عليها و كان اولهم ابن اخ المطرب.
يقول المطرب كريم منصور الذي يعيش اجواء الحضر في منزله “كان الحضر المفروض وقت كتابة الاغنية غير قسري، اما حضر التجوال الحالي فهو قسري للوقاية مستشهدا بكلمات الاغنية “اموت و لا اظل محبوس بالبيت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى