“أصواتنا” لتمكين المرأة ينطلق في أربيل

المنصة – اربيل

اطلقت منظمة انترنيوز الدولية في أربيل الاثنين مشروع “أصواتنا” الذي يهدف الى تمكين المرأة للمشاركة بشكل متساو كمواطنة وكصانعة قرار من خلال تمكين وتعزيز وصول صوت المرأة بالتعاون مع المؤسسات الإعلامية الرئيسية في العراق.

ویھدف المشروع إلى تطویر قدرات الصحفیین والأجھزة المركزیة للإحصاء في العراق وذلك فیما یخص المھارات التقنیة المتعددة والخبرة وبتركیز خاص حول المرأة ودورھا في الإعلام، وتعزیز وصول صوت المرأة في الإعلام وزیادة مشاركتھا وحضورھا في الحیاة المدنیة والاجتماعیة، فضلاً عن رفع درجة الوعي حول التھدیدات الالكترونیة وطرق الحد منھا وزيادة فرص المرأة  في مجال القيادة في المؤسسات الإعلامية ودعم مشاركتها في الحياة السياسية والاقتصادية.

مستشارة رئيس الإقليم لشؤون المرأة خانم لطيف اكدت ان الاعلام ينقل صورة سيئة ونمطية عن المرأة وأن البرنامج يسعى لتطوير قدرات الاعلام ليلعب دور إيجابي في دعم قضايا المرأة.

مديرة مكتب العراق في منظمة “انترنيوز” بخشان كاكه ويس اكدت ان المشروع مستمر لثلاث سنوات وان المنظمة تسعى لتحقيق الأهداف المرجوة منه بالتعاون مع مؤسسات صحفية ومنظمات مجتمع مدني ناشطة في العراق.

دنيا مردان مديرة مشروع اصواتنا في أربيل قالت ان التأثير المتوقع من المشروع هو تمكين المرأة للمشاركة في صنع القرار وتمتعها بالحقوق الإنسانية.

وأكدت ان اهداف المشروع تصب في مجال تعزيز قدرات الصحفيين والصحفيات سواء كانوا مستقلين او تابعين لمؤسسات إعلامية حكومية، وهو يستهدف الصحفيين والصحفيات ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الناشطة في مجال حقوق الانسان إذ يشمل المشروع جميع المدن العراقية ولا يقتصر على إقليم كردستان.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى