قنطرة .. حلم تحقق سريعا

 مع دندنة العود افتتح مقهى قنطرة الثقافي في منطقة المجموعة وسط الموصل، بحضور كبير ملأ اروقته الواسعة.
“لم تكن التكاليف كبيرة لكنه مكان يعني الكثير لشباب الموصل ” يقول صالح الياس رئيس مجلس ادارة قنطرة.
ويعد المقهى مكانا غير تقليدي ، اذ يمنع فيه الدخان ويعطي للفتيات مساحة جيدة للحضور والمشاركة في فعالياته.
” نعتبره منبرا ثقافيا في مدينة اختطفها الارهاب ثلاث سنوات وهو مكان متنوع يضم كل الرموز ورسالتنا في التعايش سوف نمررها عبر الفن والموسيقى ” . يضيف الياس.

تحمل العازف سامي نسيم عناء السفر من بغداد الى الموصل حاملا معه عوده وكثيرا من الامنيات والدعوات لمدينة اصبحت سمعتها الموت والارهاب ، وعزف نسيم مقطوعات ابهجت الحاضرين وكسرت عزلة الفن والموسيقى التي تكبدتها الموصل مرغمة لاربعة سنوات عجاف، معربا عن فرحته بتواجده في الموصل بعد سنين من الفراق.

ليان القدسي صاحبة مشروع درج عبرت عن سعادتها في حفل الافتتاح وافشت سر المشاركة .
“بعد عمليات التحرير راقبت حركة الشباب في الموصل وتدرج المدينة في عافيتها وكنت اتمنى ان اشاركهم في التغييرات الجديدة ” تقول القدسي في كلمتها التي القتها على الحاضرين.
مكتبة درج خصص لها ركنا من اركان المقهى الذي يعتبر القائمون عليه القراءة من اولويات النشاطات التي يجب ان تشاع ثقافتها بين شباب الموصل، وهي تضم مئات العناوين المختلفة في الفنون والعلوم والقصص.
“كانت فرصة ان افتتح هنا فرعا لمشروع درج رغم عدم نيتي فتح فرع اخر في الوقت الحالي لكني وافقت فورا من اجل ان احضر هنا واشارك في دعم الموصل ” تضيف القدسي.

وكانت عصابات داعش اقدمت على احراق وتدمير المكتبات واهمها المكتبة المركزية في جامعة الموصل ابان معارك التحرير قبل نحو عام.

ومن اجل توثيق فترة عصيبة مرت على الموصل فقد خصص في المقهى مكانا يعرض مقتنيات من سجون داعش واواني ومعدات قديمة تنبعث منها رائحة ازقة المدينة العتيقة فضلا عن معرضا للصور وجدارا يحمل صور اشخاص كان لهم اثر في تاريخها الحديث.

المشروع مول من منظمة (International Media Support) ومقرها الدانمارك، وهي منظمة غير حكومية تعمل على دعم الأعلام المحلي في البلدان المتأثرة بالنزاعات والصراعات والأمن الإنساني والتحولات السياسية.

ويأمل القائمون عليه ان يكون منطلقا لكثير من الفعاليات والانشطة والدورات ومكانا لتجمع الاعلاميين والناشطين .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى